الأخبار
الثلاثاء , 7 فبراير 2023
الرئيسية / أخبار / القابضة للاتصالات تناقش مشروع الحماية الرقمية الشامل

القابضة للاتصالات تناقش مشروع الحماية الرقمية الشامل

عُقد الإثنين بتاريخ 16 يناير 2023 اجتماع ضم هيئةالاتصالات والمعلوماتية و هيئة المعلومات و هيئة امن المعلومات الشركة القابضة للاتصالات وشركات المجموعة التابعة للشركة القابضة للاتصالات.
وحضر الاجتماع رئيس الهيئة العامّة للاتصالات والمعلوماتية ورئيس هيئة المعلومات المهندس “عبد الباسط الباعور” ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات المهندس “محمد إبراهيم بن عياد” ومدير عام الهيئة الوطنية لأمن وسلامة المعلومات وأعضاء مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات، ورؤساء مجالس إدارة شركات المجموعة التابعة والمدراء العامون ومدير إدارة الامن السيبراني بمصرف ليبيا المركزي، ، إلى جانب رئيس الجمعية الليبية للأنترنت.
وتمحور الاجتماع حول ملف “مشروع الحماية الرقمية الشامل”، حيث جرى استعراض الاستراتيجية العامة لأمن المعلومات السيبراني، مع استعراض دليل أمن المعلومات والضوابط الأساسية، وخارطة الطريق والمبادرات والمشروعات الاستراتيجية في هذا المجال.
وناقش الاجتماع أهمية التعاون المشترك بين الهيئات والشركة القابضة للاتصالات وفتح آفاق جديدة للتطوير والاستثمار، وكذلك مساهمة الهيئة في التخطيط الاستراتيجي والمشاريع المستقبلية لتطوير قطاع الاتصالات التي تجريها الشركة القابضة ضمن رؤية 4SC_2025
وأكّد رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات المهندس “محمد إبراهيم بن عياد” على تطوير مجال الأمن السيبراني وحماية البنية التحتية للشبكة الوطنية لقطاع الاتصالات والقطاعات والمؤسسات الحكومية والخاصة في ليبيا باستخدام تقنيات حديثة ومتطورة.
كما تم استعراض نتائج التصدي للهجمات الرقمية السيبرانية على ليبيا وبالتحديد على قطاع الاتصالات والقطاع المصرفي والتي تمكن فريق غرفة الامن السيبراني المكونة من افضل مهندسي الاتصالات وتقنية المعلومات في ليبيا وبعضوية مشتركة من افضل مهندسي مصرف ليبيا المركزي وهيئة أمن وسلامة المعلومات من التصدي للهجمات وتمكنوا من مواجهتها والحد من خطورتها عبر جهوزية الفريق وامكانياته .

شاهد أيضاً

نقابة الخبازين بنغازي تكشف عن أسباب انخفاض أسعار الدقيق في السوق

قال رئيس نقابة الخبازين بنغازي ” محمود العريبي ” إن قلة الطلب على الخبز من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *