الأخبار
الأحد , 3 يوليو 2022
الرئيسية / أخبار / توقيع مذكرة تفاهم بين ليبيا وتونس لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين

توقيع مذكرة تفاهم بين ليبيا وتونس لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين

وقعت غرفة التجارة والصناعة والزراعة ببلدية الجفارة الليبية وغرفة التجارة والصناعة شمال شرقي بنزرت التونسية، اليوم الثلاثاء، بطرابلس، مذكرة تفاهم تهدف لزيادة حجم التبادل التجاري وتوسيع افاق التعاون بين المؤسسات والشركات التجارية والصناعية والخدمية بالبلدين.

وتُعنى مذكرة التفاهم – التي أشرفت عليها وزارة الاقتصاد والتجارة الليبية – إلى تعزيز التواصل بين الفعاليات الاقتصادية والتجارية بالبلدين، وتبادل القوانين والتشريعات والدراسات حول النشاط الاقتصادي والمعلومات والاحصائيات الاقتصادية والتجارية المتعلقة بالأسواق في كلا البلدين.

كما تهدف المذكرة إلى زيادة حجم التبادل التجاري وتوسيع افاق التعاون بين المؤسسات والشركات التجارية والصناعية والخدمية بالبلدين، والعمل على تركيز استراتيجية للتعاون الثنائي المباشر بغية التوجه نحو السوق الافريقية.

وأكد وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج، في كلمة عقب التوقيع على مذكرة التفاهم ضرورة تفعيل دور غرفة التجارة والصناعة والزراعة الجفارة وتعزيز دورها في دعم الأنشطة الصناعية والزراعية بالمنطقة التي تمتلك المقومات لتحقيق التنمية المكانية بمشاركة القطاع الخاص الرافد للاقتصاد الوطني.

وشدد الحويج على اهمية وضع برنامج عمل مشترك نتاج عن مذكرة التفاهم المبرمة يسهم في تعزيز التعاون التجاري والصناعي وتنشيط تجارة العبور نحو السوق الافريقية، والمساهمة في تقديم التسهيلات اللازمة لأصحاب الاعمال والمستثمرين والشركات المصنعة بهدف زيادة الإنتاج وتطوير الصناعة المحلية.

وحضر مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج والسفير التونسي لدى ليبيا اسعد العجيلي ووكيل الوزارة لشؤون المناطق الحرة ومدير عام مركز تنمية الصادرات التابع لوزارة الاقتصاد الليبية، وأعضاء بالمجلس الأعلى للدولة ورئيس الغرفة الاقتصادية الليبية التونسية ومدير إدارة تنمية القطاع الخاص والاستثمار بوزارة الاقتصاد والتجارة ولفيف من رجال الاعمال والمستثمرين من البلدين.

شاهد أيضاً

عون يؤكد أن إقفال الحقول والموانئ النفطية يحرم الخزانة العامة من الاستفادة من هذه الطفرة

قال وزير النفط والغاز في حكومة الوحدة الوطنية محمد عون إنّ إقفال الحقول والموانئ النفطية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *